أعلنت جمعية الصداقة التونسية الألمانية اليوم السبت في ندوة صحفية، عن توفير مساعدات لتونس تشمل معدات طبية وتجهيزات مطاعم جامعية ليقع توزيعها قريبا على عدة ولايات بالجمهورية.
وأوضح المدير التنفيذي لجمعية الصداقة التونسية الألمانية عزالدين زريعة أن المساعدات الطبية تتضمن سيارة إسعاف و12 آلة تنفس (بقيمة 5 آلاف أورو للواحدة) سيتم إخراجها من الديوانة وتوزيعها على مستشفيات بولايات المهدية وسوسة وصفاقس وقبلي.
وأضاف أن حزمة المساعدات، المتحصل عليها في نطاق التعاون والتضامن التونسي الألماني والتونسي الأمريكي، واجهت صعوبات في الديوانية وتم حجزها بسبب خطإ في الإجراءات تتحمل الجمعية مسؤوليته، مؤكدا ان هذا المشكل سيسوى بعد حوالي أسبوع من الآن.
ومن ناحيتها أوضحت المستشارة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي سهام لعريف أن معدات المطاعم الجامعية تتمثل في ثلاجات وسخانات وغاسلات أواني سيتم توزيعها على مطاعم جامعية بالشمال الغربي بفضل هبات ألمانية، مذكرة بأن التعاون الجامعي مع ألمانيا وخاصة مقاطعة ميونيخ ساعد في تطوير حالة المطاعم والمؤسسات الجامعية وسيعول عليه أكثر في المستقبل لجعل التعليم العالي التونسي الأفضل في القارة الإفريقية.
وقال رئيس الغرفة التونسية الألمانية للصناعة والتجارة رؤوف بن دبة أن الغرفة ستعقد في 29 جوان الجاري جلستها العامة السنوية لمناقشة أوضاع التعاون الثنائي وتطوره وآفاقه، مبينا أن الغرفة تلعب دورا هاما في دفع التعاون والتضامن بين البلدين وكانت علاقاتها مثالية منذ حوالي أربعين سنة.
وأضاف إن الغرفة التونسية الألمانية للصناعة والتجارة مصنفة الأولى من بين 120 حجرة صناعية وتجارية، معتبرا في المقابل أنه يجب على المتعاملين التونسيين التحلي بمزيد من الجدية في التعامل مع الجهة الألمانية المعروفة بحرصها على الإتقان.