اشتكى عدد من المواطنين في سوسة في تصريح لشمس أف أم اليوم الإثنين 17 ماي 2021، من تواصل الاضراب المفتوح لأعوان الجباية والاستخلاص التابعين لوزراة المالية.

وأكد عدد من المواطنين أن الإضراب تسبب في تعطل نشاط القباضات المالية في مختلف الجهات، مما أدى إلى تعطل مصالحهم وتعرضهم للخطايا وتحرير محاضر ضدهم.

من جهته تقدمت العون بالجباية والاستخلاص في سوسة باعتذارها للمواطنين بسبب تعطل مصالحهم وشددت على أنهم لا يريدون تعطيل المواطنين لكنهم وجدوا أنفسهم مضطرين للدخول في إضراب مفتوح.

وذكرت العون في الجباية والاستخلاص أنهم اشتغلوا خلال كل فترات الحجر الصحي منذ ظهور الوباء في البلاد حتى لا يقع تعطيل المواطنين.

واعتبرت أن تراجع مداخيل الجباية يعود للإجراءات التي اتخذتها الحكومات في إطار مساعدة القطاعات المتضررة من جائحة الكورونا ورغم ذلك فإن الأعوان قاموا بعملهم وحققوا المداخيل المطلوبة.

هذا وأكدت محدثة شمس أف أم أن سلطة الإشراف هي التي تتحمل المسؤولية بسبب رفضها للحوار.