تسلمت تونس اليوم الأحد، الدفعة الثالثة من اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد-19، في إطار المبادرة العالمية "كوفاكس"، وتشمل 158400 جرعة من لقاح "أسترازينيكا"، بعد تلقيها 98400 جرعة من هذا اللقاح كدفعة أولى في بداية أفريل المنقضي.

وأفاد الدكتور رمزي الوحيشي، عن مكتب منظمة الصحة العالمية بتونس، في تصريح اعلامي على هامش موكب تسلم اللقاحات، بأنه من المتوقع أن تتسلم تونس في موفى شهر جوان القادم أكثر من 760 ألف جرعة من لقاحات "فايزر" و "أسترازينيكا" تتوزع مناصفة بين اللقاحين، وذلك في اطار مبادرة "كوفاكس".

وذكّر بأن تونس كانت تحصلت على دفعة سابقة من لقاح "فايزر" تقدر بـ 93600 جرعة في اطار نفس المبادرة، التي من المتوقع أن تمنح البلاد 3ر4 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

من جهتها، أكدت ممثلة منظمة الامم المتحدة للطفولة بتونس ماريلانا فيفياني، في تصريح اعلامي على هامش تسلم دفعة التلاقيح، أن المنظمة توصي وتشجع الشعب التونسي على الانخراط في عمليات التلقيح، باعتباره الأداة الوحيدة التي من شأنها أن تحارب الفيروس وتقضي عليه وتنقذ الأرواح.

واعتبرت أن لقاح "أسترازينيكا" وقع اعتماده من طرف منظمة الصحة العالمية وأقرت تونس استخدامه، ولا يطرح أي إشكال لاسيما وأنه يوصى باعتماده للفئة العمرية التي تفوق 60 سنة.