تقدمت تونس والصين والنرويج، أمس الخميس، بطلب جديد لعقد اجتماع مفتوح بمجلس الأمن لمناقشة تطورات الوضع في الأراضي الفلسطينية، وفق ما أفاد به الملحق بالدائرة الدبلوماسية برئاسة الجمهورية وليد الحجام.

وأضاف الحجام، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء (وات) اليوم الجمعة، أن هذا الطلب يحظى بدعم كل من فرنسا وايرلندا واستونيا وفيتنام وسانت فانسنت وغرينادين والمملكة المتحدة.

ومن المتوقع أن تعقد هذه الجلسة لمجلس الأمن يوم الأحد المقبل.

ويأتي الطلب الموجه لعقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي، الذي يضم 15 بلدا عضوا، في وقت بلغت المواجهة المسلحة يومها السادس بين قوات الاحتلال الاسرائيلي وفصائل المقاومة الفلسطينية، وذلك بسبب أعمال عنف ارتكتبها الشرطة الإسرائيلية في حق فلسطينيين بالقرب من المسجد الأقصى في القدس الشرقية خلال شهر رمضان.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة أن إجمالي عدد ضحايا الفلسطينيين منذ يوم الإثنين ارتفع إلى 109 شهداء، بينهم 28 طفلا و15 سيدة و621 جريحا.