أدى قرابة الـ100 ألف مصلٍ، صباح اليوم الخميس، صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى المبارك، رغم القيود المشددة التي فرضتها قوات الاحتلال للحيلولة دون وصول الآلاف من الفلسطنيين لمدينة القدس المحتلة، والصلاة في باحاته.

وقدم المصلون من مدينة القدس وضواحيها، ومن البلدات الفلسطينية داخل أراضي عام 1948، وعدد قليل من الضفة الغربية، بسبب اشتراط دخول كبار السن فقط.

وأقام عشرات المقدسيين صلاة العيد على مداخل البلدة القديمة، بعد أن أبعدوا عن المسجد الأقصى بأمر من سلطات الاحتلال، ومعظمهم من الناشطين الذين كانوا من المرابطين فيه.

 

المصدر: وكالة الأنباء الفلسطينية