عبرت اليوم الأربعاء 12 ماي 2021 الجامعة التونسية للحرفيين والمؤسسات الصغرى والمتوسطة عن سخطها وغضبها من القرارات التي أعلن عنها رئيس الحكومة هشام المشيشي هذا المساء لفائدة المتضررين من أهل القطاع من الحجر الصحي الشامل.

ووصفت الجامعة في بيان لها القرارات بالمضحكة والتي لا ترتقي أن تكون صادرة عن حكومة عارفة بالوضع الإقتصادي التونسي.

وقالت الجامعة إنها تذكر رئيس الحكومة بأن الإقتصاد الذي تحدث عنه في كلمته هو الإقتصاد التونسي وليس الإقتصاد البرتغالي، مؤكدة رفضها لكل القرارات المعلن عنها الليلة.

ودعت البيان منخرطي الجامعة إلى مواصلة العصيان الجبائي وعدم خلاص فواتير الماء والكهرباء.

وطالبت الجامعة بعفو جبائي تام مع إجبار البنوك المتمعشة من قوت الحرفيين والمؤسسات الصغرى والمتوسطة على إعطاء قروض ميسرة بضمان الدولة ودون فوائض.