تعيش منطقة مقرة التابعة لمعتمدية عين جلولة من ولاية القيروان منذ يوم عشية أمس حالة من الغضب والاحتقان وذلك على خلفية وفاة كهل يدعى عبد الكريم خماري (39 سنة) بعد سقوطه في بئر عميقة (20 مترا) لما كان بصدد استخراج الماء ليروي ضمأه وضمأ عائلته.

وتمكن أعوان الحماية المدنية بالوسلاتية من انتشال جثته بحضور أعوان الحرس الوطني وتم الإذن بنقلها إلى وحدة الأغالبة للاختصاصات الجراحية لعرضها على أنظار الطبيب الشرعي لتحديد سبب الوفاة.

وندد الأهالي بافتقار منطقة مقرة للماء الصالح للشراب حيث يضطرون إلى قطع مسافات طويلة للتزود بحاجياتهم من هذه المادة الأساسية مع ارتفاع درجات الحرارة وحلول شهر رمضان .

كما عبر الأهالي عن غضبهم واستيائهم من سلبية السلط الجهوية وتقاعسها في تزويد المنطقة بالماء الصالح للشرب ووضع حد لمعاناة متساكنيها مع العطش.