تعقيبا على اللوم الذي تعرضت له النيابة العمومية على خلفية عدم حماية الزوجة التي راحت ضحية جريمة قتل بــ5 طلقات نارية من طرف زوجها الأمني خاصة وانها تقدمت بشكاية اثر تعرضها للعنف الزوجي قبل يومين من قتلها .

قال اليوم الاثنين الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية فوزي الداودي بالكاف فرضا لو قام القضاء بإيداع الزوج السجن رغم اسقاط الضحية حقها في التتبع ويقضي عقوبة سجنية بسنة ,ففي هذه الحالة ربما كان قد يقرر الانتقام فور خروجه من السجن بسبب خسارة عمله ومستقبله واهانته ويتعمد أيضا قتلها .

وقال الناطق الرسمي في حوار لبرنامج ملا نهار الزوج قد يتوقف وينتقم فور مغادرته السجن ويُقتلها كردة فعل بحسب تعبيره.

وتابع قائلا حتى في الصورة المعاكسة سوف نتعرض للوم ,مشددا على أن القضاء قام بواجبه بحسب الصلاحيات التي منحها القانون.