بلغ العدد الجملي للمواطنين الذين تلقوا الجرعة الأولى والثانية من التلقيح ضد فيروس "كوفيد ـ19" في ولاية سوسة، إلى حدود اليوم الاثنين، 40167 مواطنا، وذلك في مراكز التلقيح الأربعة المخصصة، والتي تم فتحها بكل من المركز الجهوي للتلقيح بالمركز المندمج للشباب والرياضة للنجم الرياضي الساحلي، وبالمركز المحلي للتلقيح بمساكن الكائن بدار الشباب، والمركز المحلي للتلقيح بالنفيضة الكائن كذلك بدار الشباب، وبمركز التلقيح بحمام سوسة وسط القاعة الرياضية المغطاة، وفق ما أكدته رئيسة مصلحة الإعلام والبرامج الوطنية بالإدارة الجهوية للصحة، حفصية العذاري.

ووصفت العذاري في تصريح ل"وات" اليوم الاثنين، الوضع الوبائي بولاية سوسة ب"الخطير جدا، لاسيما بعد أن بلغ عدد الوفيات بسبب الفيروس التاجي 752 حالة"، مشيرة إلى أن 126 مريضا يرقدون حاليا بالمؤسّسات الصحية والاستشفائية العمومية والخاصة بولاية سوسة، موزعين الى 84 بأسرّة الأوكسجين و16 بأقسام الإنعاش و26 تحت التنفس الاصطناعي.

وأوضحت أن ولاية سوسة سجلت أمس الاحد 52 إصابة جديدة، ليرتفع العدد الجملي للإصابات إلى 22431 إصابة، شفي منهم 19963 مريض، مشيرة إلى أن الانخفاض المسجل مؤخرا في عدد الحالات الإيجابية المسجلة يوميا يعود إلى التراجع المسجل في عدد التحاليل المخبرية المجراة يوميا، بسبب ضعف إقبال المواطنين على مخابر التحاليل لاجراء تحاليل "بي سي آر".