يعرف قطاع التاكسي الفردي حالة من الغضب والإحتقان بسبب قرار الحرج الصحي الشامل وعدم استثناء مهنيي القطاع من التراتيب المعمول به والمتمثلة في ممارسة نشاطهم لمدة أسبوع كامل.

وفي تصريح لشمس أف أم، عبر الأمين العام للاتحاد التونسي للتاكسي الفردي فوزي الخبوشي، عن رفض المهنيين للقرارات التي وصفها بالخاطئة منتقدا بشدة رئيس الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة هشام المشيشي على خلفية عمليات سحب وثائق السيارات التي قام بها العديد من الأمنيين اليوم الأحد 09 ماي 2021 على مستوى عدة نقاط مرور.

وقال فوزي الخبوشي إنه لا سبيل لمنع قطاع التاكسي الفردي من ممارسة نشاطه في الوقت الذي تم فيه السماح للعديد من القطاعات بالعمل، معتبرا ذلك أمرا غير منطقي وغير مقبول.

وقد قام العديد من أصحاب سيارات التاكسي الفردي بغلق عدد من الطرقات احتجاجا على منعهم من العمل.

يُشار إلى أن الهيكل النقابي، أصدر أمس بيان دعا فيه المهنيين للعمل، على ألاّ يتجاوز عدد الركاب اثنين مع التقيد بارتداء الكمامة بالنسبة للسائق والحريف.

 يُذكر أن تراتيب وأجراءات الحجر الصحي الشامل دخلت حيز التنفيذ بداية من اليوم الأحد 09 ماي وستتواصل إلى يوم 16 من نفس الشهر، بهدف كسر حلقة العدوى والحد من التفشي السريع لفيروس كورونا.