قال رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال مشاركته أعوان وإطارات وزارة الداخلية مأدبة الإفطار مساء السبت 08 ماي 2021، إنه سيتم العمل على توحيد الدولة لأن هناك من يريد أن يكون له نصيبا فيها، مشددا على أن الدولة لكل التونسيين ولا مجال للتجاوزات.

وفي كلمة توجه بها رئيس الجمهورية مقر وزارة الداخلية وبحضور عدد من أعوان وإطارات المؤسسة الأمنية، أفاد سعيد أنه يعرف الكثير من التجاوزات، وتوجه بكلامه للحاضرين قائلا 'وتعلمون أنتم الكثير من التجاوزات وتواجهون الكثير من الضغوطات..ومن يواجه منكم أي ضغط لخدمة أي كان فليعلم أنني أقف معكم على نفس الجبهة حتى نواجه هؤلاء'.

وشدد قيس سعيد على أن الدولة ليست غنيمة للقسمة.

يُشار إلى هشام المشيشي رئيس الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة لم يكن حاضرا في الزيارة التي أداها سعيد إلى مقر الوزارة.