دعت الجامعة العامة للجلود والأحذية التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، إلى السماح للمهنيين بالعمل قبل عيد الفطر لتلبية حاجيات المستهلكين في هذه المناسبة الدينية مع الالتزام بتطبيق البروتوكول الصحي والتباعد الجسدي.

وفي بيان أصدرته اليوم السبت 08 ماي 2021، آستنكرت الجامعة قرار الحكومة تنفيذ الحجر الصحي الشامل من 9 إلى 16 ماي 2021، تزامنا مع عطلة عيد الفطر الذي يمثل فترة الذروة لقطاع الجلود والأحذية، معتبرة أن هذا الإجراء قد إتخذ بصفة متسرعة وله تداعيات كارثية على المهنيين وسيكبدهم خسائر جديدة فادحة تنضاف إلى الخسائر التي تكبدوها في السنوات الأخيرة والتي باتت تهدد آلاف الصناعيين والتجار والحرفيين بالاندثار.

وشددت على وجوب التعويض لمؤسسات القطاع والحرفيين على الأضرار التي لحقتهم جراء جائحة كوفيد-19، عبر الجلوس مع الجامعة للبحث في آليات مساعدة القطاع على مجابهة المصاعب التي يواجهها، إضافة إلى تعليق عملية استخلاص الالتزامات المالية والاجتماعية للمهنيين، وتأجيل خلاص الصكوك البنكية إلى حين تجاوز الأزمة الراهن، كي يتسنى المحافظة على ديمومة القطاع وعلى الآلاف من مواطن الشغل التي يوفرها، وفق نص البيان.

المصدر (وات)