سجّلت الإدارة الجهوية للصحّة بقفصة في الساعات الـ 48 ساعة الفائتة وفاة 9 أشخاص بسبب الإصابة بفيروس كورونا لترتفع حصيلة الوفيات منذ بدء إنتشار الوباء في شهر مارس 2020 وإلى الآن إلى 363 وفاة.

وقال المدير الجهوي للصحة بقفصة، سالم ناصري، في تصريح لـ"وات" إن 9 أشخاص من عدّة معتمديات بالولاية فارقوا الحياة يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين بقسم "كوفيد 19" بالمستشفى الجهوي بمدينة قفصة، جرّاء إصابتهم بفيروس كورونا.

وأعلن سالم ناصرين كذلك عن رصد 27 إصابة جديدة بهذا الفيروس بعد إجراء تحاليل لـ 62 عيّنة لأشخاص أشتُبه بإصابتهم بالفيروس، أي بنسية إيجابية للتحاليل بلغت 43 بالمائة.

ويبلغ حاليا عدد الاشخاص الذين لا يزالون يحملون الفيروس بقفصة، حسب آخر تحيين للوضع الوبائي كشفت عنه إدارة الصحّة، 331 مصابا يتوزّعون على كافّة معتمديات الولاية , ويقيم ما لا يقلّ عن 60 مصابا منهم في أقسام "كوفيد 19" بمستشفيات قفصة والمتلوي وأم العرائس والرديف.

ووصف المدير الجهوي للصحة بقفصة الوضع الوبائي بقفصة ب "الخطير جدّا" بسبب التفشي المتسارع لعدوى الفيروس وارتفاع عدد الوفيات، مضيفا أن ولاية قفصة، بكل معتمدياتها، مُصنّفة حاليا ولاية ذات إنتشار مُرتفع جدا للفيروس.