نفذ اليوم الجمعة، إطارات وأعوان مختلف مكاتب مراقبة الأداءات والقباضات المالية بكامل الولاية وقفة احتجاجية مدتها ساعة، وذلك على خلفية الاعتداء الذي تعرض له أعوان وإطارات مكتب مراقبة الأداءات بشارع الجمهوري بسيدي بوزيد المدينة من قبل أحد المواطنين.

ودخل أعوان وإطارات المكتب المعني اثر الوقفة الوقفة الاحتجاجية في إضراب حضوري.

وقد أكد كمال صغروني رئيس مكتب مراقبة الإدارات أنه تم الاتصال بالجهات الأمنية الذين استمعوا له واستنطقوا المعتدي حسب تصريحه  ثم أطلق سراحه إلا أنه تمادى بعد ذلك في اعتدائه مطالبين بإيقاف المعتدي وتتبعه قضائيا وتنفيذ برقية التفتيش التي صدرت ضده مع رد الاعتبار لإطارات وأعوان المكتب حتى يعودوا للعمل.