إعتبرت النائب عن الكتلة الديمقراطية سامية عبو، أن تواصل صعود نفس الأحزاب التي إعتبرتها دمرت البلاد وخربت الاقتصاد بوضع يدها على السلطة فإن ذلك يعني أن الانتخابات في تونس غير نزيهة وغير شفافة ويمكن فقط أن تعتبر مستقلة نسبيا، على حد تعبيرها.

وتوجهت سامية عبو للهيئة العليا المستقلة للانتخابات بالقول أن محكمة المحاسبات كشفت في تقاريرها عن فشل هيئة الانتخابات وأعضاءها، منبهة أن العملية الإنتخابية هي السبب الأول في جميع ما يحصل في تونس، حسب ما بينته خلال جلسة حوار مع الهيئة في البرلمان.