أكد المكلف بالاعلام في وزارة التربية محمد حاج طيب ، اليوم الخميس، ان ما يتم تداولها عبر شبكات التواصل الاجتماعي بشان رزنامة العودة المدرسية واستئناف الدروس والامتحانات لا أساس لها من الصحة.

وأكد الحاج الطيب، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن لجانا فنية تابعة لوزارة الصحة بصدد الاشتغال على تحديد السيناريوهات المممكنة لتحديد رزنامة بقية السنة الدراسية بالنسبة لكل المستوايات الدراسية ،ومن المنتظر أن تعقد الوزارة اجتماعا ،بداية من الأسبوع المقبل، مع نقابات التعليم الأساسي والاعدادي والثانوي للخروج بقرارات مشتركة وموحدة تخص هذه المسألة.

يذكر أن رزنامة بشان بقية السنة الدراسية يتم تداولها عبر شبكات التواصل الاجتماعي تشير الى أنه سيتم استئناف الدروس يوم 3 ماي القادم واجراء أسبوع الامتحانات المغلق من 31 ماي 2021 الى 9 جوان 2021،على أن يتم انهاء الدروس يوم 9جوان المقبل.