أكد النائب في البرلمان عن الكتلة الديمقراطية مجدي الكرباعي، أن وكالة الضرائب والجمارك في نابولي بإيطاليا، أحبطت عملية تصدير حوالي 14700 كغ من فلوريد الهيدروجين (حمض الهيدروفلوريك) إلى تونس.

وفي تدوينة له على الفايسبوك، قال مجدي الكرباعي إن هذه المادة تُعرف على أنها "استخدام مزدوج" والتي على الرغم من أنها مخصصة أساسًا للأغراض المدنية، يمكن استخدامها أيضًا لتصنيع وتطوير أنواع مختلفة من الأسلحة.

وتابع أنه تبين أن الحمض الموجود في هذه البراميل بلاستيكية يفتقر إلى الترخيص من وحدة الترخيص لمواد التسليح.

وأفاد النائب أن تحاليل المختبر الكيميائي في ميلانو أكدت طبيعة المنتج وتكوينه حيث أظهرت تركيزًا قدره 45.30٪.

وأوضح الكرباعي أنه كان نبه من من تقارير تثبت أن الإدارة التونسية مخترقة.