تسبّب فيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة في وفاة شخص من معتمدية بلخير من ولاية قفصة , لترتفع حصيلة الوفيات جرّاء الإصابة بهذا الفيروس منذ بدء إنتشاره في شهر مارس من سنة 2020 وإلى الآن , إلى 320 وفاة بالجهة.

كما أعلن المدير الجهوي للصحة سالم ناصري بعد ظهر يوم الإربعاء عن رصد 57 إصابة جديدة بهذا الفيروس بعد إجراء تحاليل ل 111 عيّنة لأشخاص أشتُبه بإلتقاطهم لعدوى هذا الوباء , أي بنسية إيجابية للتحاليل بلغت 49 بالمائة.

ويرتفع بعد الإعلان عن هذه الإصابات الجديدة عدد الأشخاص الذين لازالوا يحملون الفيروس بالجهة إلى 376 شخصا , وهو ما يؤشّر على تصاعد نسق الإصابة بعدوى هذا الفيروس خلال الاسبوعين الماضيين , إذ أن عدد المصابين لم يكن يتجاوز 88 شخصا في نهاية الاسبوع الأوّل من شهر أفريل الجاري.

وحسب المدير الجهوي للصحة فإن ثلاث معتمديات من ولاية قفصة صنّفتها وزارة الصحة كمناطق ذات إنتشار مُرتفع جدّا لفيروس كورونا وهي قفصة الجنوبية وبلخير وقفصة الشمالية , فيما تمّ تصنيف معتمديات الرديف وأم العرائس والمتلوي , مناطق ذات إنتشار مُرتفع للفيروس.

وأضاف سالم ناصري أنّ ما لا يقلّ عن 62 مصابا من بين الأشخاص الذين لازالوا يحملون الفيروس , يقيمون حاليا بأقسام كوفيد 19 بمستشفيات الرديف والمتلوي وأم العرائس وقفصة .