أكد رئيس الحكومة هشام المشيشي، اليوم الأحد، أن "البلاد لا يمكن أن تتحمل الكلفة الإقتصادية للحجر الصحي الشامل".

وأشار المشيشي خلال تدشينه لجناح جديد في مستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى إلى أن جلسة مطوّلة جمعته أمس بأعضاء اللجنة العلمية واللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا ولم يتم طرح فرضية إقرار الحجر الصحي الشامل.

وقال إن "النقاش العلمي لم يتوصّل بعد إلى أن الوضع الوبائي الراهن يستوجب حجرا صحيا شاملا".

وجدّد رئيس الحكومة دعوته "للمواطنين بالإلتزام بإجراءات التباعد الجسدي وإحترام البرتوكول الصحي".