سجل عدد المنتدبين، في اطار التعاون الفني، تراجعا بنسبة 16,4 بالمائة، خلال الثلاثية الاولى من السنة الحالية مقارنة بنفس الفترة من سنة 2020 ليبلغ عددهم 399 منتدبا حسب ما أعلنت عنه الوكالة التونسية للتعاون الفني على موقعها على الانترنات.

وعلى خلاف عدد المنتدبين فقد عرف عدد الملتحقين في إطار التعاون الفني ارتفاعا فاق ال100 بالمائة ليبلغ عدده 406 شخص أكثر من 60 بالمائة منهم اطارات طبية وشبه طبية مقابل 201 شخص خلال نفس الفترة من سنة 2020.

وسجلت الوكالة تراجعا في العروض الواردة عليها، التي لم تتجاوز 38 عرضا مقابل 48 عرضا خلال نفس الفترة من السنة الماضية،  وكانت العروض قادمة اساسا من المملكة العربية السعودية وقطر والامارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والكويت وكندا وموريتانيا.

وفي المقابل تضاعف عدد المتربصين عن طريق الوكالة التونسية للتعاون خلال الفترة ذاتها الى أكثر من مرتين ونصف خلال الثلاثية الاولى من سنة 2021 ليبلغ عددهم 49 متربصا.

وأوضحت الوكالة ان عدد المترشحين الراغبين في الحصول على وظيفة في اطار التعاون الفني بلغ في موفى مارس 2021 ما يناهز 6567 يمثل الاطارات الطبية وشبه الطبية نسبة 22 بالمائة منهم رغم محافظة رجال التعليم على أعلى نسبة في طلب الانتداب في الخارج بنسبة 23 بالمائة.

يذكر أن عدد المتعاونين التونسيين في الخارج يبلغ 20431 متعاونا وذلك الى حدود 31 مارس من سنة 2021.