أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد، خلال إشرافه على موكب الاحتفال بالذكرى الخامسة والستين لعيد قوات الأمن الداخلي أن هناك من يتمسك بالحصانة أو بالقرابة في حين أن الحصانة مقصدها هو ضمان حرية الموقف والتعبير وحرية الرأي وليس القذف والكذب والافتراء.

وأضاف رئيس الجمهورية اليوم الأحد 18 أفريل 2021، خلال الموكب، الذي حضره بالخصوص رئيس البرلمان راشد الغنوشي ورئيس الحكومة هشام المشيشي، أن الحصانة لا يمكن أن تكون حائلا أمام المساءلة ولا يمكن أن تكون عقبة أمام الإفلات من العقاب.