أثار قرار الهيئة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا بمنع جولان العربات الخاصة والدراجات النارية ووسائل النقل الحضري من الساعة السابعة مساء إلى الساعة الخامسة صباحا ما عدا الحالات الاستثنائية والمبرّرة جدلا في تونس.

فقد اعتبر عدد من المواطنين في تصريح لشمس أف أم، اليوم الأحد 18 أفريل 2021، أن هذا القرار سخيف وليس له أي معنى في مجابهة انتشار فيروس كورونا.

ورأى آخرون أن هذا القرار هو عبارة عن حظر تجوّل خاصة وأنهم لن يتمكنوا من قضاء حوائجهم بعد الإفطار  واعتبروا أن القرارات المعلنة ليست كافية في محاربة انتشار العدوى.

كما تساءل عدد من المواطنين عن كيفية عودة عملة المطاعم والمقاهي إلى منازلهم في ظل هذا القرار خاصة وأن عدد منهم ينهون عملهم في حدود الساعة التاسعة النصف مساء وأغلبهم لا يقطنون بالقرب من مقر عملهم.