قرّرت اللّجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة ببنزرت، في اجتماعها الدوري الملتئم، اليوم الجمعة، بمقر الولاية تحت اشراف والي الجهة، محمد قويدر، عددا من الإجراءات الزجرية والوقائية والتحسيسية للحدّ من انتشار فيروس "كورونا" بالجهة.

وقد تم للغرض، تكوين فريق مشترك يضم مصالح الشرطة والحرس البلديين والشرطة البيئية، سيتولى تنفيذ حملات مراقبة ليليلة صارمة، وفق تعبير والي الجهة، على جميع المحلات المفتوحة ليلا، على غرار المقاهي، لمراقبة مدى احترام البروتوكول الصحي وانفاذ القانون على جميع المخالفين لتلك الإجراءات عبر إقرار الغلق المباشر، علاوة على مخالفي توقيت حظر الجولان.

وتم في ذات السياق، إقرار تنفيذ حملات تعقيم شاملة بمشاركة البلديات والمصالح والإدارات الجهوية والمحلية، وتشديد المراقبة على وسائل النقل المنتظم وغير المنتظم سواء فيما يخص المهنيين او المواطنين، فضلا عن تنفيذ حملات رقابية على الأسواق اليومية والباعة، وتنفيذ حملات توعوية وتحسيسية مشتركة بين المصالح الرسمية والمكونات المجتمعية والإعلامية.

وكان المدير الجهوي للصحة ببنزرت، قد وصف الوضع الوبائي بالجهة في علاقة بانتشار فيروس "كوفيد-19" بـ"الحرج جدا"، مشيرا الى ارتفاع وتيرة الإصابات بالفيروس لدى الشباب، بالإضافة الى تضاعف وتيرة ومعدل الوفيات، علما وأن اجمالي الإصابات بالفيروس بلغ منذ بداية انتشاره 8059 إصابة، منها 7041 حالة تعافي 405 حالة وفاة.