قال اليوم النائب في البرلمان عن الكتلة الوطنية مبروك كرشيد، إن الدولة التونسية مطالبة اليوم بصرف تعويضات تُقدر بـ3000 مليار في إطار صندوق الكرامة، منتقدا بشدة المراسلة التي توجه بها رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي إلى رئيس الحكومة هشام المشيشي في هذا الخصوص.

وفي فيديو له على صفحته الرسمية الليلة، وصف كرشيد تصرف الغنوشي بالخطير، موضحا أنه لم يستشر النواب عند توجيه المراسلة إلى رئيس الحكومة واتهمه بالقيام بعمل خارج اختصاصه الوظيفي.

واعتبر كرشيد أن إدارة الغنوشي للبرلمان تقوم على المحسوبية ومناصرة جماعته وفق تعبيره.

وقال النائب إن رئيس هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين أجرمت في حق الدولة التونسية وقامت بصفقة فساد وأمضت على قرار تعويض 3 آلاف مليار من الخزينة، متهما إياها بالقيام بمهمة قذرة تتمثل أساسا في الإمضاء بمفردها على قرار التعويض.

وكشف المتحدث أنه سيتقدم بشكاية جزائية ضد صندوق الكرامة وضد من يتصرف فيه وضد سهام بن سدرين'.

.