نفذ صحفيو وكالة تونس افريقيا للأنباء والعالمون فيها وقفة احتجاجية وسط حضور عدد كبير من الصحفيين من مختلف وسائل الإعلام، وقفة احتجاجية للتنديد بالاعتداء الذي تعرضوا له من قبل الأمنيين يوم الثلاثاء الفارط.

وذكر مبعوث شمس أف أم لتغطية الوقفة الاحتجاجية، أن عددا من الصحفيين بالوكالة توجهوا إلى مستشفى شارل نيكول وتحصلوا على شهائد طبية وقرروا مقاضاة الأمنيين الذين اعتدوا عليهم.

كما أكد الصحفيون الحاضرون في الوقفة الاحتجاجية مساندتهم للصحفيين والعاملين في شمس أف أم ورفضهم للتعيين المسقط على رأس الإذاعة.

ومن جهته، اعتبر الأمين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري الذي كان حاضرا في الوقفة، أن هناك توجه للسيطرة على وسائل الإعلام وشدد على أن ما يحدث الآن يذكر بما جرى سنة 2012 مع وسائل الإعلام.