بيّن استطلاع للرأي أجرته مؤسسة امرود كونسولتينغ خلال الفترة المتراوحة بين 02 و06 أفريل الجاري حول التونسي وقراءة الكتب شمل عينة متكونة من 1000 شخص يمثلون 24 لاية من مختلف الشرائح الإجتماعية، أن نحو 82 بالمائة من التونسيين لم يطالعوا كتابا واحدا خلال 12 شهرا المنقضية مقابل 18 بالمائة قاموا بمطالعة كتاب على الأقل توزعوا بين الذكور ب7ر15 بالمائة والاناث ب9ر20 بالمائة.

وردا عن سؤال حول ما إذا كان لدى التونسيين كتبا بالمنزل خلافا للصحف والمجلات والكتب المدرسية والمصحف الشريف، فإن نحو 31 بالمائة من المستجوبين أجابوا ب"نعم "مقابل 69 بالمائة منهم كانت اجابتهم سلبية.

هذا وتضم ولاية تونس أكبر نسبة من المواطنين ممن اشتروا كتابا واحدا على الأقل خلال 12 شهرا الماضية ب42 بالمائة وأيضا ولاية أريانة ب41 بالمائة في حين احتلت ولاية زغوان أسفل الترتيب في المجال ب13 بالمائة تليها ولاية سليانة ب 15 بالمائة.

وحول قراءة الكتب واستعمال مختلف وسائل التواصل الإجتماعي، بين سبر الأراء لشهر أفريل الجاري الذي شمل بالخصوص أشخاصا تتراوح أعمارهم بين 18 سنة فما فوق وينتمون إلى كل الفئات الإجتماعية بالمدن والأرياف، أن نحو 66 بالمائة من المستجوبين لديهم حساب على "الفيسبوك " بمعدل استخدام يناهز الساعتين والنصف في اليوم و50 بالمائة يستخدمون "اليوتوب"بمعدل ساعة و45 دقيقة و22 بالمائة يستخدمون "الانستغرام" بمعدل ساعة و40 دقيقة و4ر2 بالمائة يستخدمون حساب "تويتر" بمعدل ساعة و24 دقيقة في حين لا يتجاوز معدل قراءة الكتاب في اليوم 4 دقائق.

المصدر (وات)