أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال ندوة صحفية مشتركة، عقدها اليوم السبت 10 أفريل 2021 بقصر الإتحادية بالقاهرة مع رئيس الجمهورية قيس سعيّد، عن إتفاق الطرفين على إقرار 2021-2022 سنة للثقافة التونسية المصرية.

كما أفاد السيسي، بأن الجانبين تباحثا سبل الارتقاء بالتعاون الثقافي بين البلدين في مختلف جوانبه، بما يساهم في تعزيز التقارب بين الشعبين، بالنظر الى الدور الهام للثقافة في التصدي لمخاطر التطرف الفكري الذي تواجهه دول المنطقة.

وأكد الرئيسان خلال الندوة الصحفية، أنه سيتم تفعيل الأنشطة الثقافية والفنية المشتركة بمختلف أشكالها في كل من مصر وتونس، بما يعكس عراقة العلاقات التاريخية القائمة بين الشعبين الشقيقين، ويساهم في مزيد إشعاع الموروث الثقافي والحضاري للبلدين.

وكان رئيس الجمهورية أدى مساء أمس الجمعة، رفقة وزير السياحة والآثار المصري، زيارة إلى المتحف القومي للحضارة المصرية الذي تم افتتاحه مؤخرا، فضلا عن زيارة مسجد عمرو بن العاص وقلعة صلاح الدين الأيوبي الأثرية.

كما أدى اليوم السبت، زيارة الى أضرحة الرئيسين الراحلين جمال عبد الناصر وأنور السادات والجندي المجهول، أين وضع إكليلا من الزهور وتلا فاتحة الكتاب ترحما على أرواحهم الطاهرة.