قالت مديرة مدرسة الحبيب بورقيبة للفرصة الثانية هدى شقير، إن عدد الذين سجلوا بشكل أولي في مدرسة الفرصة الثانية فاق حاليا 800 تلميذ منقطع عن التعليم من القاطنين بولايات تونس الكبرى (تونس وأريانة وبن عروس ومنوبة).

وأوضحت شقير في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن مدرسة الفرصة الثانية التي دشن مقرها النموذجي بباب الخضراء بالعاصمة، تضمّ فضاءين اثنين وهما، فضاء « معاك» المخصص للاستقبال والتوجيه، وفضاء «انطلق» المخصص لإعادة التأهيل.

ويشرف على فضاء «معاك» مختصّون مهمتهم استقبال ومقابلة التلاميذ المتسربين من المدرسة وتقييم مستواهم التعليمي لتحديد نوع المرافقة اللازمة التي تتماشى معهم لمساعدتهم إما على العودة الى المدرسة أو التكوين المهني أو مرافقتهم لبعث مشروع.

وبعد إجراء المقابلة وتقييم مستواهم التعليمي وتحديد نوعية التكوين الذي يتلاءم مع وضعيتهم وحاجياتهم الخاصة، يقع توجيههم إلى فضاء « انطلق » لإعادة تأهيلهم للعودة للمدرسة إذا توفرت فيهم الشروط أو التكوين المهني أو مرافقتهم لبعث مشروع.

ويضمّ فضاء «انطلق»، وفق ما أفادت به مديرة مدرسة «الحبيب بورقيبة للفرصة الثانية»، 9 قاعات مجهزة بعشرة حواسيب لكل منها، ويشرف عليها مكونون في الفرنسية والانجليزية والرياضيات والإعلامية والعلوم التقنية وغيرها من المواد.

ويعتمد التكوين في هذا الفضاء على برامج تدريب موجهة شخصيا حسب خصوصية كل تلميذ وحاجياته لتعزيز مهاراته الحياتية والتكوينية قبل توجيهه إما للمدرسة أو التكوين المهني أو الإدماج في سوق الشغل وذلك في دورة تتراوح بين 3 أو 4 أشهر.

وينتظر أن ينتفع هذا العام بالتكوين بمدرسة الفرصة الثانية نحو 1000 منقطع عن التعليم من الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و18 عاما من ولايات تونس الكبرى على أن تتوسع التجربة لتشمل القيروان وقابس في انتظار تعميمها على كل الولايات.

المصدر (وات)