أكد وزير النقل واللوجستيك معز شقشوق، اليوم الإثنين، خلال جلسة الإستماع له في البرلمان انه "لا مجال للتفويت في الخطوط التونسية لا الجزئي ولا الكلي".

وقال الوزير إن "أهميتها لا تكمن فقط في الجانب الاقتصادي وانما ايضا السياسي والاستراتيجي حتى على مستوى العلاقات الخارجية".

وأضاف القول إنه "رغم الوضعية الصعبة للشركة، فإن الدولة قامت باللازم ولازالت حريصة على دعم التونيسار"، لافتا النظر إلى أن "الفترة الحالية ليست فترة إعادة هيكلة التونيسار وانما فترة إنقاذ".

وأوضح شقشوق ان "65% هي حجم الأسهم التي تملكها الدولة بصفة مباشرة في شركة الخطوط التونسية و25% لدى الخواص منهم 5% لفائدة شركة Air France وهي نسبة تملكها الشركة المنافسة من البداية لأنها ساهمت في تأسيس التونيسار".