بلغ إجمالي القدرة المركزة من الطاقات المتجددة لإنتاج الكهرباء موفى سنة 2019، ما يناهز 391 ميغاواط، مقابل 115 ميغاواط سنة 2010، وفق ما ورد بالوثيقة المرجعية حول أنشطة التحكم في الطاقة- نوفمبر 2020.

وشهدت العشرية الاخيرة 2010-2019 تسجيل نتائج ايجابية على مستوى الاقتصاد في الطاقة اذ تراجع الاستهلاك بنسبة 11 بالمائة في 2019 مقارنة بسنة 2010 وهو ما يعادل 2ر1 مليون طن مكافىء نفط تم تحقيقها بفضل برامج التحكم في الطاقة، التّي تمّ تنفيذها على مستوى المؤسسات الاقتصادية في اطار عقود برامج تم ابرامها مع الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة.

وتتوزع القدرة المركزة من الطاقات المتجددة لانتاج الكهرباء بين 240 ميغاواط بالنسبة لطاقة الرياح بنسبة 61 بالمائة من القدرة الجملية المركزة والتي قامت بانجازها الشركة التونسية للكهرباء والغاز، و89 ميغاواط للطاقة الشمسية الفولطاضوئية بنسبة 23 بالمائة من القدرة الجمليّة المركزة، التّي قامت بإنجازها الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة بالتعاون مع الشركة التونسيّة للكهرباء والغاز في إطار برنامج المباني الشمسية.

كما قدرت الطاقة الكهرومائية ب 62 ميغاواط (بنسبة 16 بالمائة من القدرة الجملية المركزة)، التّي قامت بانجازها الشركة التونسية للكهرباء والغاز وتمثل 6ر6 بالمائة من إجمالي القدرة المركزة لإنتاج الكهرباء سنة 2019، مقارنة ب 2ر3 بالمائة سنة 2010.