قال الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد زياد لخضر، اليوم السبت 06 مارس 2021، إن البلاد اليوم في وضع خطير ولا يمكن أن يكون الحوار مطية للتغطية على مطالب الشعب.

ولاحظ لخضر في تصريح لشمس أف أم، على هامش وقفة احتجاجية انتُظمت بالعاصمة، أنهم يعتبرون أن الحوار هو مواصلة للصراع بأشكال سلمية.

وأكد زياد لخضر أن المطروح اليوم هوتشكيل أوسع جبهة اجتماعية ترفع المطالب الحقيقية لشعب تونس في حقه في الثروة الوطنية وتقسيمها العادل وفي القرار السياسي.