عبر رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي في حوار أجراه مع صحفية واشنطن بوست أن مسيرة يوم 27فيفري الماضي كان هدفها تقديم رسالة مفادها أن الثورة لازالت قائمة وقوية وفاعلة
وعبر الغنوشي في حواره" أقتنعنا انه يتعين علينا العمل مع العلمانيين للتنافس ضد اي نوع من الاصولية سواء على اساس الاسلام او العلمانية".
واعتبر الغنوشي ان مصطلح' إسلامي' بات الآن تسمية غير دقيقة لأنه يضع تحت مضلة واحدة الشين يرفضون العنف مع المرتبطين بالارهاب.'