استأنف صغار الفلاحين بمنطقة أولاد جاب الله من معتمدية ملولش بولاية المهدية، اليوم الخميس، احتجاجاتهم للتعبير عن رفضهم لاسعار الاعلاف الحيوانية "المرتفعة" حسب تاكيدهم، حيث عمدوا الى قطع الطريق بالحجارة وحجز 3 شاحنات

واوضح الناطق الرسمي باسم إقليم الحرس الوطني بالجهة الرائد محمد الغراد ل(وات) ان عددا من المحتجين عمدوا إلى حجز حافلة تابعة لشركة النقل بالساحل، وشاحنة أعلاف، واخرى لنقل الخرسانة الإسمنتية.

وأكدت تنسيقية صغار الفلاحين بأولاد جاب الله على صفحتها الاكترونية استئناف تحركات الفلاحين بسبب "عدم استجابة سلطات الإشراف لمطالب مربي الماشية القاضية بالتخفيض في أسعار العلف المركب"، وطالب الفلاحون ب"سن قوانين تفرض الترفيع في سعر الحليب عند الإنتاج كلما تمت الزيادة في سعر العلف"، الذي يعد أساسيا في تربية الماشية بالمنطقة التي تعد نحو 14 ألف رأس أبقار.

وكان صغار الفلاحين بمنطقة أولاد جاب الله قد انطلقوا في تنفيذ تحركات احتجاجية منذ 10 فيفري المنقضي بسبب غلاء أسعار الأعلاف وتدني جودتها، علاوة على الاعتراض عن توريد اللحوم والخضر من الخارج بما يضر بالفلاح

وتعد ولاية المهدية، التي تعتمد التنمية بها على قطاعي الفلاحة والصيد البحري، حوالي 40 ألف فلاح، ويناهز قطيع المواشي بين أبقار وأغنام نحو 600 ألف رأس.