تعقيبا على الأزمة السياسية الراهنة التي تعيشها تونس ,قال رئيس المجلس التأسيسي سابقا مصطفى بن جعفر المشكل يكمن في أننا منذ الدقيقة الاولى وضعنا الدستور في الـرف وبقينا نتصرف خارج الدستور .
وقال بن جعفر في حوار لهنا شمس العيب ليس في الدستور وانما في طريقة تطبيق الدستور الذي لم يقع احترامه

وحمل مصطفى بن جعفر المسؤولية للأطراف الحاكمة على غرار نداء تونس وحركة النهضة وعدم ارساء محكمة دستورية.

وشدد بن جعفر على أن البلاد اليوم مهددة قرارها وفي سيادة قرارها ولا بد من ترتيب البيت  وفق تعبيره.