أكدت رئاسة الجمهورية أن رئيس الجمهورية قيس سعيد لم ينتم لأي حزب ولم يكن وراء تكوين أي حزب ولا نية له على الإطلاق في إنشاء تنظيم حزبي.

وقالت الرئاسة في بلاغ لها، إنه 'ليس لأي كان الحق في أن يحشر رئيس الدولة في أي تنظيم مهما كان شكله'.

يُشار إلى أن المدير التنفيذي لحزب الشعب يريد نجد خلفاوي، أكد أن الحزب لا يمثل رئيس الجمهورية وليس له أي علاقة به باعتبار وأن رئيس الجمهورية يرفض تكوين حزب والانخراط فيه.