أكــد المدير التنفيذي لحزب "الشعب يريد" نجد خلفاوي أن الحزب لا يمثل رئيس الجمهورية و ليس له أي علاقة بيه باعتبار و أن رئيس الجمهورية يرفض تكوين حزب و الانخراط فيه.
وشدد نفس المصدر في تصريح لشمس أف أم على أن الحزب تكون على يد شباب ساهموا في الحملة الانتخابية لقيس سعيد لكن العلاقة انتهت . و بين انهم في البداية انخرطوا في حزب مستشارين للرئاسة و تبين في ما بعد أنه تم توظيفهم لضرب خصوم سياسيين فتقرر انهاء العلاقة معاهم.
كما افاد بان الحزب ليس مع تغيير نظام الحكم نحو نظام رئاسي و لكن يرى ان الحل هو في تجديد الطبقة السياسية و تعديل القانون الانتخابي.
وندد بتعامل نادية عكاشة مع مجموعة من المدونين و قيامها بالتسريب و قال انه كان على رئيس الجمهورية اتخاذ موقف في المسالة.

ويهدف برنامج الحزب الى إحداث إدارة مدنية تتبع وزاة الدفاع الوطني تعهد لها الصفقات العمومية الكبرى للبنية الأساسية باعتبار و أن المؤسسة العسكرية تحظى بثقة التوانسة على عكس بقية مؤسسات الدولة حسب ما صرح بيه المدير التنفيذي لحزب الشعب يريد نجد الخلفاوي