خرجت منذ قليل من كلية الطب بتونس، مسيرة احتجاجية للأطباء الشبان في اتجاه وزارة الصحة، وذلك في إطار الإضراب العام الوطني بيومين الذي انطلق البارحة بدعوة من المنظمة التونسية للأطباء الشبان.

وأفادت مبعوثة شمس أف أم إلى المسيرة، أن العديد من الشعارات رفعها الأطباء الشبان من بينها المطالبة برد الاعتبار المادي والمعنوي للطبيبي بدر الدين العلوي الذي توفي في سقوط مصعد بمستشفى جندوبة.

كما رفع المحتجون شعارات تطالب بصرف مستحقات المتربصين.

وفي تصريح لشمس أف أم، أكد عضو المنظمة الوطنية للأطباء الشبان وجيه ذكار، أن جلسة تنعقد حاليا بين وفد من المنظمة ووزارة الصحة للنظر في مطالب الأطباء الشبان والمتمثلة في:

رد الاعتبار المادي والمعنوي للشهيد دكتور بدر الدين العلوي عبر اصدار أمر تسمية مستشفى باسمه و إقرار التعويض المادي لعائلته في أجل محدد وموثق

- إصدار أمر تشكيل الهيئة الوطنية لإصلاح قطاع الصحة العمومية في أجل محدد وموثق مع الأخذ بعين الاعتبار مقترح المنظمة حول صلاحياتها وتركيبتها باعتبارها أقل ما يمكن فعله في محاولة إنقاذ قطاع الصحة الذي دفع الشهيد ثمن انهياره والفساد المستشري فيه

- تسوية الوضعية المادية والصحية لكل الأطباء الشبان الذين أمّنوا ويؤمنون مكافحة الجوائح سواء عبر حصص الاستمرار أو العقود

- التأكيد الكتابي على حق الأطباء الشبان، مقيمين وداخليين وطلبة متربصين في أحقيتهم في اللقاح ضد كوفيد وتصديا للمغالطات التي تنتشر في كل مرة من أجل عدم تمكينهم من حقوقهم كأعوان صحة