اكد رئيس الجمهورية قيس سعيد، اليوم الإثنين،  خلال لقائه رئيس المجلس الاعلى للقضاء يوسف بوزاخر بقصر قرطاح ان "اللقاح مازال محفوظا في المكان الذي يجب ان يحفظ فيه حتى تتولى الجهات المختصة إعطاء الإذن بإستعماله".

ونفى رئيس الجمهورية تلقيه للقاح هو وعائلته وأقاربه عكس ما تم ترويجه، وفق قوله.

وأشار إلى "وجود اولويات في استعماله والأولية للاطباء والإطار الشبه الطبي والجنود ورجال الأمن".

وقال إن"كل ما استمعت له في إطار الأكاذيب المفضوحة عوضا عن الإهتمام بالأسعار والقضايا الحقيقية والتشغيل يتم بث الأكاذيب والسموم التي لا ينفع معها كل العقاقير من جل المخابر ولن ينقع فيها إلا الثبات على الأخلاق والقيم والمبادئ".