نفت مديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية اليوم في تصريح لشمس أف أم اليوم استشارة الأحزاب التي نظمت تظاهرات في الفترة الأخيرة، للجنة العلمية قبل قيامها بهذه الأنشطة الحزبية.

واعتبرت بن علية أن ما شهدته تونس من مسيرات وتجمعات حزبية لم يطرح على اللجنة العلمية، مؤكدة أن كل التظاهرات وعمليات التجمهر ممنوعة حسب الاجراءات التي وقع الاعلان عنها مسبقا وأن كل نشاط لا يحترم اجراءات الوقائية يعتبر ممنوعا، على اعتبار منع  كل من شأنه أن يؤدي الى عودة حلقات العدوى .