اعتبر رئيس كتلة الاصلاح بالبرلمان حسونة الناصفي، أن تضارب التصريحات والبلاغات الصادرة عن مؤسسة رئاسة الجمهورية حول التلاقيح التي وصلتهم في شكل هبة من سفير دولة الإمارات العربية المتحدة سواء بالنسبة للكمّية ( 500 أو 1000) أوبالنسبة لمآلها ومن استفاد فعلا بها، يطرح أكثر من نقطة استفهام.

وشدد الناصفي في تصريح لمبعوث شمس أف أم للبرلمان، على أنه لن يُصدق بلاغ رئاسة الجمهورية إلا متى تم الإستظهار بوصل الاستلام والتسلّم من السفارة ثمّ من إدارة الصحّة العسكرية.