قدّم اليوم الإثنين غرة مارس 2021، رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب منير الكسيكسي نتائج دراسة قامت بها اللجنة والتي أثبتت وجود انتشار واسع لخطاب العنف والكراهية حاليا في تونس خاصة على الفضاء السيبرني.

وكشف الكسيكسي أن أكثر من 53،41% من الخطابات تدعو إلى الكراهية والعنف خاصة على موقع الفايسبوك.

وأوضح منير الكسيكسي في جلسة استماع في لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان، أن خطاب العنف والكراهية موجه خاصة للدولة وللمؤسسة الأمنية والتركيز على الجهويات والعنف ضد المرأة.

وفيما  يتعلق بملف الإرهاب، ذكر المتحدث أن ضحايا العمليات الإرهابية بلغ 739 جريحا و164 شهيدا، مبينا أن النتائج أثبتت أن المجموعات الإرهابية متطورة كثيرا في الفضاء السيبرني، حيث تصدّر في 2020 مؤشر استقطاب الإرهابيين هذا الفضاء.

وبين الكسيكسي أن التجارب في تونس والعالم أكدت وجود علاقة بين الإرهاب والتهريب، مشيرا إلى ضبط عمليات كبرى على غرار عملية تهريب في 2015 لأسلحة وكانت مغطاة ببضاعة أخرى.