قال الأمين العام للتيار الشعبي زهير حمدي اليوم الأحد 28 فيفري 2021، إن البلاد تحتاج إلى جهد كبير نظرا لانسداد الأفق السياسي ونظرا للوضع الاقتصادي والاجتماعي المتردي.

وأضاف حمدي، على هامش اجتماع للمجلس الجهوي للحزب في صفاقس، أن الوضع السياسي فيه استقطاب بين قوى يمينية ليست لها علاقة بمصالح الشعب التونسي.

وشدد زهير حمدي، على أن تونس في حاجة إلى بديل ثالث قائلا ''خيار وطني سيادي حقيقي يعطي أفق كبير للتونسيين الذين هم في حالة ضياع''.

وتابع أن هذا البديل يحتاج إلى تجميع كل القوى التي تؤمن أنه بالإمكان شق خيار ثالث والذهاب نحو خيار غير الخيار الذين يريدون فرضه على التونسيين إما إعادة رسكلة النظام القديم أو المشروع الإخواني الذي فشل خلال السنوات العشر الماضية .

وصرح ''إننا نحتاج إلى تجميع أكبر عدد ممكن من القوى الوطنية والمجتمع المدني من أجل إنجاز المهام الرئيسية''.