أكد رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي، أن نواب الحزب سيقومون بالتبرع بمرتباتهم (المنح)، مساهمة منهم في توفير مبلغ الكفالة المالية المطلوبة كضمان لإطلاق سراح عن رئيس الحزب نبيل القروي من السجن.

وبين أسامة الخليفي في تصريح لمبعوث شمس أف أم إلى البرلمان، أن مبلغ الكفالة المطلوب يعتبر كبيرا خاصة وأن أموال القروي مجمدة ما دفع النواب وأعضاء الحزب للمساهمة في جمع مبلغ الكفالة.

يُذكر أن قاضي التحقيق بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي، قرر أمس الأربعاء، الإفراج المؤقت عن نبيل القروي، بضمان تأمين مبلغ مالي، وذلك قبل أن يستأنف الوكيل العام بمحكمة الإستئناف بتونس، قرار الإفراج.