أصدرت اليوم الاربعاء تنسيقية كلنا من أجل ماجل بلعباس المعتصمين بمحطة ضغط الغاز عدد 1 التابعة لشركة أنبوب الغاز العابر للبلاد التونسية منذ يوم 18 جانفي بيانا أكدت فيه أنه تمت دعوتهم من طرف والي الجهة ووعدهم بإيجاد حلول لصرف جزء من منحة جبر الضرر لفيضانات 2018 و برمجة 14 كلم طرقات ووعود شفاهية تخص التنمية وتفعيل إتفاقية سابقة مع شركة سيرغاز مع غياب كلي لملف التشغيل.

و عبرت التنسيقية في بيانها عن إستيائها و غضبنا تجاه ما تمّ تقديمه من طرف السلطة وخصوصا رفض والي القصرين إمضاء محضر جلسة و الإستخفاف بمطالبهم المشروعة في ظل تفاقم الفقر والبطالة والتردّي المتسارع في مختلف القطاعات والخدمات وفي الوضع الصحّي والتعليمي والاجتماعي.