أكد الناطق باسم القطب القضائي المالي محسن الدالي لشمس أف أم، أن قيمة مبلغ الضمان المالي لإطلاق سراح رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي قُدرت بـ10 مليون دينار.

وكان محسن الدالي وفي تصريح سابق لشمس أف أم، أفاد أن قاضي التحقيق بالقطب أصدرحكما يقضي بإطلاق سراح نبيل القروي مقابل ضمان مالي، وأن عملية إطلاق السراح لن تتم إلا بتأمين المبلغ.

يشار إلى أنه صدرت يوم 24 ديسمبر بطاقة إيداع بالسجن في حق نبيل القروي، بعد جلسة استماع له بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي، في قضايا تتعلق بشبهات فساد مالي وتهرب ضريبي.

وقد تم إيقاف القروي في وقت سابق بتاريخ 23 أوت 2019 تنفيذا لبطاقة جلب صادرة ضده عن إحدى دوائر محكمة الإستئناف بتونس، في قضية رفعتها ضده منظمة "أنا يقظ" بخصوص شبهة غسل وتبييض الأموال والتهرب الضريبي، وذلك باستعمال الشركات التي يملكها صحبة شقيقه غازي القروي، في كل من المغرب والجزائر واللكسمبورغ.

وأفرج عن القروي يوم 9 أكتوبر 2019، أيام قليلة من الدور الثاني للانتخابات الرئاسية الذي جرى بتاريخ 13 أكتوبر 2019 وفاز فيها قيس سعيد بأكثر من 70 بالمائة من الأصوات.

وكان رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان راشد الغنوشي أكد في حوار سابق أنه يعتقد أن القروي بريء وسيغادر السجن معززا مكرما.