قررت النقابة الموحدة لأعوان الديوانة، مواصلة الاعتصام المفتوح داخل قاعة الاجتماعات بوزارة المالية، بعد 15 يوما من الإعتصام وما رافقه من تجاهل ولا مبالاة من سلطة الإشراف وفق بلاغ للهيكل النقابي.

كما قررت النقابة عدم رفع المخالفات الديوانية بكامل فرق الحرس الديواني والاقتصار فقط على العمل الأمني، وتنظيم وقفات احتجاجية بالإدارات والمكاتب الجهوية وكافة الموانئ والمطارات والمعابر الحدودية البرية لمدة أسبوع، وذلك من يوم الغد الخميس 25 فيفري إلى غاية يوم الأربعاء 03 مارس 2021 من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية الرابعة مساء.

وفي تصريح لشمس أف أم، تحدث عضو النقالة رضات النصري، عن تنظيم يوم غضب وطني يوم الجمعة 05 مارس 2021، منتقدا تمادي سلطة الإشراف في هرسلة سلك الديوانة التونسية وتقزيم منتسبيه وحجب حقوق أبنائه المكفولة بالتشاريع المنظمة لعمل السلك.

وقدم رضا النصري أهم مطالب السلك والمتمثلة في:

- التسريع بإصدار الأمر الحكومي المتعلق بتنفيل أصحاب الشهائد العلمية و التقنية

- تصحيح المسار المهني لأعوان الديوانة التونسية  على قاعدة الأمر عدد 3633 لسنة 2014

- التسريع بإصدار الأمر الحكومي المتعلق بتحديد سن التقاعد القصوى ب 57 سنة استنادا لأحكام الفصل 29 (جديد) من القانون عدد 12 لسنة 1985

- تحيين منحة الخطر وفق أحكام الفصل 26 من القانون عدد 46 لسنة 1995

- تحيين منحة الساعات الإضافية عملا بأحكام الفصل 03 من الأمر الحكومي عدد 590 لسنة 1981

- إسناد رتب استثنائية للمشاركين في ملحمة 07 مارس الخالدة ببنقردان

- تسوية المسار المهني لزملائنا المتقاعدين أسوة بباقي الأسلاك النشيطة (مواليد1957 ،1958)