عبّرت منظمة أنا يقظ عن دعمها المطلق للاحتجاجات الشعبية التي طالت مختلف جهات البلاد مبينة أنها قامت تعبيراً عن خيبة أمل في تحقيق مطالبها، وجاءت نتيجة لسياسة قمعية انتهجتها الدولة خاصة في الفترة الأخيرة.
وأوضحت في بيان لها مساء اليوم السبت أن التحركات القائمة تترجم الحياد البيّن عن مسار الثوة في قامت على مطالب الكرامة و العدالة و التنمية و التشغيل و محاربة الفساد.
ودعت المنظمة الي النأي بهذه الاحتجاجات عن أعمال النهب والتخريب و تجنب الوقوع في دائرة العنف.
من جهة أخرى ذكرت المنظمة بأن هذه الاحتجاجات قد سبقها إحتجاز أحباء النادي الافريقي وأعمال قمعية أخرى متفرقة.