سجّلت الدائرة الصحية بالمهدية، من مجموع 11 دائرة صحيّة تعدّها الجهة، في الفترة الممتدة من 17 الى 23 جانفي الجاري، 4 حالات وفاة ناجمة عن الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد، الى جانب رصد 475 إحالة إيجابية، وفق إحصائيات الإدارة الجهوية للصحة .

ورصدت ذات الدائرة، اليوم السبت، وفاة مصاب يبلغ من العمر 64 سنة، فضلا عن 73 إصابة جديدة بالفيروس التاجي، لافوق بذلك معدل 600 إصابة لكل 100 ألف ساكن، فيما تخطت 6 دوائر أخرى معدل 300 إصابة لكل 100 ألف ساكن.

وقد اعتبر مدير الصحة الوقائية بالجهة، سمير لحول، في تصريح لـ(وات)، أن هذه الأرقام تعدّ "ناقوس خطر وانذار واضح لسرعة تفشي الفيروس" مطالبا، بضرورة "عزل الولاية عن بقية الجهات وتجميد حركة الجولان بالمناطق التي تمثل بؤرا كبيرة للفيروس"، حسب تقديره.

وأحصت الجهة، أيضا اليوم السبت، 137 إصابة جديدة، أظهرتها نتائج التحاليل المخبرية التي أجريت على 247 عينة، أي بنسبة إصابة فاقت 55 بالمائة.

وتوزعت بقية الإصابات، حسب الدوائر الصحية، إلى 22 بكل من الجم وقصور الساف، و13 بالشابة، و4 بشربان، وإصابة واحدة (01) بكل من دائرتي أولاد الشامخ وبومرداس.

وأظهرت نفس النتائج، وفاة 5 مصابين، علاوة على الحالة المسجلة بدائرة المهدية، عادت إلى شخصين اثنين من معتمدية بومرداس تتراوح إعمارهما بين 52 و90 سنة، وامرأة أصيلة الجم في 66 من عمرها، ورجل أصيل رجيش ويبلغ 75 سنة، وآخر من قصور الساف في 93 من عمره.