قال اليوم الإربعاء الباحث في علم الاجتماع محمد الجويني بأن كلمة رئيس الحكومة مساء أمس لم تحمل في طياتها الجديد وهي كلمة كلاسكية وعادية جدا دون تقديم مقترحات جدية بحسب تعبيره.
وتعقيبا على الاحتجاجات الليلة التي شهدتها مختلف ولايات الجمهورية ,قال محمد الجويني في حوار لبرنامج الماتينال بأن هؤلاء القصر الذين خرجوا للاحتجاج هم أبناء أحياء شعبية ,واحتجاجتهم تكمن في الخروج عن السائد وتصل حج التصادم مع قوات الامن.
وقد أسماهم محمد الجويني ’بالحوماني ’.
وقال الجويني بأن الاحتجاجات تتغير بحسب الزمن ,على غرار الاحتجاجات اللليلة التي لا تحمل شعارات بإعتبارهم يتحركون داخل شبكات ,وهي شبكات الحرقة والمخدارات وغيرها لأنهم رافضين للنظام وحتى للاحتجاج الكلاسيكي .
وأوضح محمد الجويني بأن هؤلاء المحتجين خارجين عن كل المنظومات على غرار المنظومة التربوية والعائلية والاجتماعية بحسب تعبيره لانهم ينتمون لشبكة .
وعن امكانية تغيرهم قال الجويني لا بد من فعل شئ يمتص ذلك الغضب وهو ما فشل في تمريره يوم أمس رئيس الحكومة خلال الكلمة التي ألقاها .
وقال الباحث في علم الاجتماع ,الفرص موجودة لاحتواء هؤلاء المحتجين ولا بد من تغير الخطاب مع هؤلاء المحتجين .