تم الإتفاق في اجتماع رؤساء الكتل البرلمانية اليوم الثلاثاء 19 جانفي 2021، على إقرار إعادة دور خلية الأزمة بمجلس نواب الشعب مع تأجيل النظر في مشروع قانون تنقيح النظام الداخلي وعدم عرضه طيلة فترة العمل وفق الاجراءات الاستثنائية وإقرار أن تكون جلسة منح الثقة للحكومة بطريقة حضورية.

وأفاد مبعوث شمس أف أم إلى مجلس نواب الشعب، أنه تم الاتفاق أيضا على أن يتم تمرير مشاريع القوانين المعاشية والحياتية التي لا يمكن تأجيلها مع إقرار أنه من غير الممكن لمكتب المجلس أن يمرر أي مشروع قانون لا يحظى بموافقة خلية الأزمة.